كلمة رئيس مجلس الإدارة

شهدت أسواق رأس المال العالمية والإقليمية انتعاشاً خلال العام 2021 بعد عامٍ آخر من التباطؤ الاقتصادي نتيجة لاستمرار أثر جائحة كوفيد-19، حيث عادت اقتصادات دول مجلس التعاون الخليجي للنمو خلال العام 2021 نتيجةً للتدابير المالية التي اتخذتها الحكومات ولارتفاع أسعار النفط. وقد احتلت بورصة البحرين المرتبة الخامسة بين بورصات وأسواق الأوراق المالية بدول مجلس التعاون الخليجي من حيث العوائد السنوية خلال العام إلى جانب الأداء الإيجابي للسوق، وواصلت البورصة جهودها لتعزيز قدرتها التنافسية من خلال التركيز على تعزيز الشفافية والكفاءة في سوق رأس المال البحريني وتوفير فرص نمو فريدة من نوعها.

فقد اتخذت بورصة البحرين خطوات هامة خلال العام 2021 بهدف تعزيز مبدأ الشفافية والكفاءة في سوق رأس المال البحريني من خلال اعتماد تطبيق معيار تصنيف الشركات العالمي (GICS)  للشركات المدرجة في شهر يوليو، حيث يهدف قرار إعادة التصنيف وفقًا للقطاعات إلى التوافق مع المعايير العالمية المتبعة لتصنيف الشركات المدرجة والتي تعتمدها أسواق المال المحلية والعالمية، مما يُسهم في تعزيز شفافية المعلومات التي يتم تزويدها للمستثمرين الدوليين حول أداء المؤشرات القطاعية، وتسهيل مقارنة وتحليل القطاعات في البورصة مع قطاعات الأسواق المحلية والعالمية.

كما أصدرت بورصة البحرين تعديلات على قواعد الإدراج بهدف تعزيز الدور الرقابي للبورصة على الشركات المدرجة فيها، حيث تعد التعديلات المعتمدة ذات أهمية للمحافظة على مستوى عالي من ثقة المستثمرين وذلك بفرض المزيد من المتطلبات الإدارية على الجهات المصدرة. وتتضمن التعديلات على قواعد الادراج تشكيل لجنة المخالفات لمراجعة وتقييم المخالفات المتكررة بشكل ملحوظ، وتحديد العقوبات المالية التي سيتم فرضها بحق الشركات المدرجة في حالة عدم الالتزام والامتثال للقواعد الصادرة عن بورصة البحرين إضافة إلى تحديد الإطار الزمني الذي يجب خلاله تسوية هذه المخالفات. كما تتضمن هذه التعديلات تشكيل مجلس الاستئناف ببورصة البحرين بهدف إعطاء الشركات المدرجة والأعضاء حق استئناف القرارات الصادرة بحقهم.

وفيما يتعلق بشركة البحرين للمقاصة (شركة مملوكة بالكامل لبورصة البحرين)، فقد واصلت خلال العام 2021 جهودها لتحديث قاعدة بيانات ومعلومات المستثمرين وذلك بالتواصل معهم للحصول على تفاصيل رقم الحساب المصرفي الدولي (IBAN) الخاص بهم لضمان الوصول إلى أكبر عدد من المساهمين المستحقين للأرباح النقدية السنوية والغير موزعة، تطبيقًا للقرار الصادر بشأن صناديق الأرباح النقدية الغير موزعة والسنوية (أمانات). فخلال العام المنصرم تم توزيع ما يزيد على 200 مليون دينار بحريني كأرباح نقدية عن العام المنتهي في 31 ديسمبر 2021 (للشركات المدرجة في بورصة البحرين والشركات ذات الإدراج المزدوج)، وتوزيع ما يزيد على 4 مليون دينار بحريني كأرباح نقدية عن الأعوام السابقة والتي لم يتم المطالبة بها سابقاً، وتواصل الشركة تطوير الآليات والأنظمة الإلكترونية اللازمة وتحديث البيانات للوصول إلى المساهمين المستحقين للأرباح المتراكمة وغير الموزعة.

وفي إطار تقوية أواصر التعاون مع الأسواق والبورصات الخليجية وتماشياً مع توجيهات حكومة مملكة البحرين لتطوير قطاع الخدمات المالية 2022-2026، وقعت بورصة البحرين اتفاقية شراكة استراتيجية مع سوق أبوظبي للأوراق المالية لتوثيق أواصر التعاون بين المستثمرين في  البلدين الشقيقين، ورفع  الطلبات بسلاسة في كلا السوقين، بالتزامن مع تقليل تكاليف المعاملات وتعزيز السيولة، بالإضافة إلى وضع عدد من المنتجات والخدمات قيد التنفيذ بما في ذلك إصدار صناديق الاستثمار المتداولة حيث ستسهم هذه الشراكة في استقطاب مستثمرين جدد وإدراج شركات جديدة. كما سيدعم هذا التعاون نمو أسواق رأس المال في المنطقة، وسيعزز تنويع اقتصادات دول مجلس التعاون الخليجي.

وتماشياً مع استراتيجية بورصة البحرين لتعزيز أواصر العلاقات مع المستثمرين العالميين، شاركت كل من بورصة البحرين وشركة البحرين للمقاصة في منتدى تم تنظيمه من قبل بنك HSBC بمشاركة ناجحة من قبل أمناء الحفظ العالميين والمستثمرين كجزء من الجولة الترويجية التي تعقدها المؤسستان. وعقدت الفعالية عن بعد بالتزامن مع منتدى خدمات HSBC للأسواق والأوراق المالية في منطقة الشرق الأوسط 2021 وهو أحد أكبر المنتديات الإقليمية المختصة بالأوراق المالية، حيث قام بمنح كل من بورصة البحرين وشركة البحرين للمقاصة الفرصة لاستعراض أهم التطورات التشريعية وخطط السوق أمام المستثمرين.

النتائج المالية

أما فيما يتعلق بالأداء المالي لبورصة البحرين في العام 2021، فقد حققت البورصة إجمالي إيرادات بقيمة قدرها 3,556,874 دينار بحريني (شاملًا الإيرادات التشغيلية وعوائد الاستثمار( مقارنة بـ 3,038,940 دينار بحريني في العام 2020 بارتفاع بنسبة  17% تقريبًا )علما بأن إيرادات العام 2020 تتضمن مبلغ وقدره 45,120 دينار بحريني تم استلامه كدعم حكومي لرواتب موظفي شركة البحرين للمقاصة بسبب جائحة فايروس كورونا (كوفيد-19(، في حين بلغ إجمالي المصروفات 4,011,884 دينار بحريني خلال العام الحالي، بارتفاع نسبته 8% مقارنه بالعام 2020 وذلك لارتفاع المصاريف التشغيلية وإيقاف الدعم الحكومي لرواتب موظفي شركة البحرين للمقاصة المتعلق بجائحة كورونا (كوفيد-19(، وقد انخفض مقدار العجز للبورصة إلى مبلغ 455,010 دينار بحريني في 2021 مقارنة بـ 659,376 دينار بحريني في 2020 وبنسبة إنخفاض قدرها 31%.

شكر وتقدير

يشرفني بالأصالة عن نفسي ونيابة عن الإخوة أعضاء مجلس إدارة وموظفي ومنتسبي بورصة البحرين وشركة البحرين للمقاصة برفع أسمى آيات الشكر والعرفان والتقدير إلى مقام صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك مملكة البحرين المفدى، وإلى صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء على مساندتهم ودعمهم الدائم لبورصة البحرين، وعلى جهودهم الحثيثة من أجل رفعة وازدهار وطننا الحبيب.

كما يسرني أيضا أن أتقدم بالشكر الجزيل لسعادة السيد زايد بن راشد الزياني وزير الصناعة والتجارة والسياحة (المساهم) على الدعم المتميز الذي تحظى به البورصة من سعادته والمساندة الكبيرة لكافة مبادراتها وبرامجها، والشكر موصول أيضاً لرئيس وأعضاء مجلس إدارة مصرف البحرين المركزي ولسعادة محافظ المصرف السيد رشيد محمد المعراج وكافة العاملين في المصرف على دعمهم واهتمامهم المستمر بالبورصة. كما يسرني أن أتقدم بالشكر لأعضاء مجلس الإدارة على جهودهم المبذولة في تطوير البورصة خلال العام.

كما أتقدم بالأصالة عن نفسي ونيابة عن الإخوة أعضاء مجلس الإدارة بالشكر لجميع المصدرين والمستثمرين والأعضاء والمهتمين على دعمهم المستمر وثقتهم، مع تطلعنا لعام آخر حافل بالمنجزات الهامة في السنة المقبلة. كما لا يفوتني أن أتوجه بالشكر الجزيل إلى موظفي البورصة وشركة البحرين للمقاصة الذين أظهروا القدرة العالية على التكيف مع تحديات الجائحة للسنة الثانية على التوالي.



عبدالكريم أحمد بوجيري

رئيس مجلس الاإدارة