كلمة رئيس مجلس الإدارة

لقد كان العام 2020 عام تغيير وتحديات غير مسبوقة نتيجة لجائحة فيروس كورونا (كوفيد-19)، حيث شهدت دول العالم موجة اغلاقات للحد من انتشار الفيروس مما أثر على أسعار النفط، وأدى إلى تذبذب في أداء أسواق رأس المال حول العالم. لقد كان لثبات والتزام الفريق الإداري في بورصة البحرين أكبر الأثر حيث ساهم في تحويل التحديات إلى إنجازات على الرغم من الآثار السلبية التي ألقت بظلالها على أسواق رأس المال. كما ضمنت مرونة عمليات البورصة تحقيق العديد من الإنجازات على مختلف الأصعدة التشريعية والتقنية ساهمت في تطبيق استراتيجية البورصة التي تهدف إلى ريادتها كمركز إقليمي متعدد الأصول الاستثمارية.

التطورات التشريعية

فيما يتعلق بالتطورات التشريعية، قامت بورصة البحرين العام 2020 باعتماد قواعد الإدراج الجديدة في إطار الجهود المتواصلة التي تبذلها البورصة للمساهمة في تطوير سوق رأس المال من خلال توفير منصة أكثر مرونة وأكثر جذباً للمستثمرين والشركات المدرجة بهدف رفع السيولة في السوق. وتضمنت قواعد الإدراج تحديث الإطار الزمني لإجراءات الشركات واعتماد إجراءات جديدة تختص بالشركات المدرجة المحققة لخسائر متراكمة تبلغ 20% فأكثر من رأس مالها الصادر والمدفوع.

كما شهد العام إنشاء صناديق ضمان حقوق المساهمين (أمانات) للأرباح الغير موزعة على مستحقيها من المساهمين منذ أعوام، لضمان المحافظة على حقوقهم والوصول إليهم لإيصال الأرباح المستحقة لهم، وحفظ وإدارة ومراقبة هذه الأرباح، حيث يعد تأسيس هذه الصناديق إحدى الخطوات الاستراتيجية التي تتخذها البورصة لتنفيذ البرامج والخطط التوعوية وتحديث بيانات المستثمرين وتطبيق برنامج متكامل لتحويل جميع الأرباح النقدية وإيصالها لمستحقيها بسلاسة في المستقبل.

وفي إطار الجهود المستمرة التي تبذلها بورصة البحرين للمساهمة في تطوير سوق رأس المال في مملكة البحرين، قامت البورصة بإجراء تعديلات على التواريخ الرئيسية للإطار الزمني المتعلق بمقترح التوصية بتوزيع الأرباح مما أتاح مزيدًا من المرونة والوقت الكافيين للمساهمين لاتخاذ قرارات بيع أو شراء الأسهم بعد الموافقة على المقترح عند انعقاد اجتماع الجمعية العامة.

وفي الإطار ذاته، قامت بورصة البحرين بتطبيق إجراءات جديدة بخصوص الشركات المدرجة المحققة لخسائر متراكمة بنسبة 20% فأكثر من رأس مالها الصادر والمدفوع، حيث تهدف هذه الإجراءات إلى تعزيز مبدأ الشفافية وتوفير بيئة عادلة في السوق عبر تطبيق أنظمة وإجراءات جديدة من شأنها حماية ومساعدة المستثمرين والمتعاملين على اتخاذ قرارات استثمارية سليمة.

الخدمات المبتكرة

أطلقت بورصة البحرين خلال هذ العام خدمة "مرابحة" للشركات والبنوك بالتعاون مع مصرف البحرين المركزي وهو ما يتوافق مع هدف البورصة الاستراتيجي المتمحور حول " تنمية فرص الاستثمار وزيادة رأس المال". وتهدف الخدمة - التي أطلقت بمشاركة ثمانية من المؤسسات المالية - إلى تلبية المتطلبات المتنامية للمصارف والمؤسسات والعملاء الأفراد، الأمر الذي يساهم في دعم جهود البورصة لتوسعة وتنويع قاعدة الخدمات المقدمة تلبيةً لمتطلبات شرائح مختلفة في السوق بطريقة جديدة ومبتكرة.

وفي إطار جهودها الرامية إلى توفير الدعم الشامل للمستثمرين والمصدرين وجميع الأطراف ذات العلاقة خلال فترة جائحة فيروس كورونا (كوفيد-19)، بدأت شركة البحرين للمقاصة (شركة مملوكة بشكل كامل لبورصة البحرين) بتقديم خدمة إدارة الجمعيات العمومية للشركات المدرجة عن بعد، كما وفرت الشركة نظام لإدارة قوائم الانتظار كجزء من جهودها لتعزيز مبدأ التحول الإلكتروني، حيث يمثل هذا النظام إحدى القنوات البديلة لخدمة المستثمرين ويساهم في تعزيز الكفاءة وتسهيل عملية الوصول لخدمات الشركة من قبل المستثمرين.

كما يجري العمل بالتعاون مع شركة البحرين للمقاصة على تأسيس وتجهيز البنية التحتية لإطلاق سوق البحرين الخاص للشركات المساهمة المقفلة لتقديم حزمة خدمات مستحدثة ومتميزة لهذه الشركات، حيث أن المشروع في مراحله النهائية، أملًا في أن يتم إطلاقه في القريب العاجل فور استكمال المتطلبات القانونية لهذا السوق.

أما فيما يتعلق باستراتيجية بورصة البحرين لتطوير الكفاءة التشغيلية، فقد انضمت بورصة البحرين تحت مظلة منصة البنك الأهلي المتحد للتداول عبر الإنترنت وهو ما يأتي استكمالاً لاستراتيجية البورصة التوسعية فيما يتعلق بشبكة بحرين تريد، كما يساهم في تشجيع المشاركة النشطة لعملاء البنوك مما يسهل للمستثمرين عملية الوصول إلى السوق عبر قنوات ومنصات الكترونية مختلفة.

تعزيز التواصل إقليمياً وعالمياً

واصلت بورصة البحرين في عام 2020 جهودها الرامية إلى جذب الاستثمارات وذلك عبر تنظيم حملتها الترويجية من خلال تقنية الاتصال المرئي بالتعاون مع بنك HSBC، وبمشاركة عدد من المؤسسات المالية والبنوك الاستثمارية الإقليمية والعالمية، حيث استعرضت البورصة من خلالها أبرز تطوراتها وخططها الموجهة للمستثمرين العالميين.

كما وقعت بورصة البحرين مذكرة تفاهم مع بورصة إسرائيل للألماس بهدف بحث المواضيع ذات الاهتمام المشترك ومجالات التعاون الممكنة بين البورصتين بالإضافة إلى تعزيز قنوات التواصل وتقوية أواصر العلاقة بين بورصة البحرين وبورصة إسرائيل للألماس.

بالإضافة إلى ذلك فقد وقعت شركة البحرين للمقاصة اتفاقية الحافظ الأمين مع بنك أبوظبي الأول، لتقديم خدمات الحافظ الأمين إلى المستثمرين في بورصة البحرين من الأفراد والمؤسسات الاستثمارية الإقليمية والعالمية على حد سواء، في إطار جهود شركة البحرين للمقاصة لتعزيز خدمات ما بعد التداول وتوسيع قاعدة المستثمرين المحليين والعالميين.

تعزيز المعرفة المالية وثقافة المستثمر

على الرغم من التحديات التي واجهت عقد البرامج التوعوية خلال العام 2020، واصلت بورصة البحرين معظم برامجها التوعوية عن بعد، حيث أطلقت النسخة الثالثة من برنامج المستثمر الذكي، كما استكملت عقد ورش التوعية بأساسيات الادخار والاستثمار بالتعاون مع معهد البحرين للدراسات المصرفية والمالية (BIBF). كما شاركت البورصة للسنة الثالثة على التوالي في فعالية أسبوع المستثمر العالمي التي تعد جزءاً من مبادرة المنظمة الدولية للهيئات المشرفة على أسواق المال (IOSCO)، حيث مثلت مشاركة البورصة استمرارية التزامها بتعزيز الثقافة المالية حول أسواق رأس المال ونشر الوعي حول أهمية تثقيف المستثمر وحمايته بالتعاون مع العديد من المؤسسات المحلية والإقليمية والعالمية.

كما انضمت بورصة البحرين هذا العام إلى مجلس إدارة جمعية علاقات المستثمرين بالشرق الأوسط "ميرا"، حيث يأتي هذا الإنجاز نتيجة للجهود التي بذلتها البورصة لدعم وتطوير أفضل الممارسات في مجال علاقات المستثمرين وتعزيز الشفافية في سوق رأس المال بالمملكة.

الاستدامة

في إطار جهودها المبذولة لتعزيز الاستدامة والشفافية في سوق رأس المال البحريني، أصدرت بورصة البحرين دليل معايير الافصاح البيئي والاجتماعي والحوكمة (الاستدامة) الاختياري لتقارير الشركات المدرجة، حيث يهدف الدليل إلى تعزيز الوعي بأهمية ومزايا تقارير الاستدامة والإفصاح ومساعدة الشركات المدرجة على مراعاة قضايا الاستدامة في تقاريرها الأمر الذي يساهم في تلبية متطلبات المستثمرين من الشركات لمعلومات الاستدامة. كما يأتي إصدار هذا الدليل ضمن التزام البورصة الرسمي كعضو في مبادرة الأمم المتحدة للأسواق المالية المستدامة واتحاد البورصات العالمية لتعزيز مستوى الشفافية والإفصاح في سوق رأس المال البحريني. كما وقعت بورصة البحرين مذكرة تفاهم مع المجلس الأعلى للبيئة، لتشجيع الشركات المدرجة على الامتثال للقوانين والاشتراطات البيئية والافصاح عن بيانات الامتثال البيئي بموجب التقارير الصادرة عنها في هذا الشأن.

الجوائز

حصلت بورصة البحرين هذا العام على جائزة التميز في التواصل مع العملاء بالنظام الوطني للمقترحات والشكاوى "تواصل"، من حيث سرعة وكفاءة الاستجابة لمقترحات وشكاوى المتعاملين، حيث تعكس هذه الجائزة التزام البورصة بتوفير قنوات تواصل مع جميع الجهات المعنية وتعزيز مبدأي الشفافية والعدالة مما يساهم في تلبية تطلعات واحتياجات جميع المتعاملين في السوق بشكل أفضل.

النتائج المالية

أما فيما يتعلق بالأداء المالي لبورصة البحرين في العام 2020، فقد حققت البورصة إجمالي إيرادات بقيمة قدرها 3,038,940 دينار بحريني (شاملًا الإيرادات التشغيلية وعوائد الاستثمار والدعم الحكومي لرواتب شركة البحرين للمقاصة بسبب جائحة فيروس كورونا - كوفيد-19) مقارنة بـ 2,868,145 دينار بحريني في العام 2019 (بعد استثناء مبلغ 418,520 دينار بحريني لأحد بنود الإيرادات الغير متكررة) بارتفاع بنسبة  6% تقريبًا، في حين انخفض إجمالي المصروفات التشغيلية إلى 3,621,214 دينار بحريني خلال العام الحالي من 3,782,196 دينار بحريني في 2019، وقد انخفض مقدار العجز للبورصة إلى مبلغ 582,274 دينار بحريني في 2020 مقارنة بـ 914,051 دينار بحريني في 2019.

شكر وتقدير

يشرفني بالأصالة عن نفسي ونيابة عن الإخوة أعضاء مجلس إدارة وموظفي ومنتسبي بورصة البحرين وشركة البحرين للمقاصة برفع أسمى آيات الشكر والعرفان والتقدير إلى مقام صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك مملكة البحرين المفدى، وإلى صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة رئيس الوزراء ولي العهد رئيس مجلس الوزراء على مساندتهم ودعمهم الدائم لبورصة البحرين، وعلى جهودهم الحثيثة من أجل رفعة وازدهار وطننا الحبيب في شتى المجالات.

كما أنتهز الفرصة لأتقدم بخالص معاني العرفان والتقدير للراحل صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة طيب الله ثراه، لدوره الكبير في تقديم الدعم اللامتناهي لسوق رأس المال في مملكة البحرين وحرصه على تطويره والارتقاء به لمصاف أسواق رأس المال المتقدمة.

ويسرني أيضا أن أتقدم بالشكر الجزيل لسعادة السيد زايد بن راشد الزياني وزير الصناعة والتجارة والسياحة (المساهم) على الدعم المتميز الذي تحظى به البورصة من سعادته والمساندة الكبيرة لكافة مبادراتها وبرامجها، والشكر موصول أيضاً لرئيس وأعضاء مجلس إدارة مصرف البحرين المركزي ولسعادة محافظ المصرف السيد رشيد محمد المعراج وكافة العاملين في المصرف على دعمهم واهتمامهم المستمر بالبورصة. كما يسرني أن أتقدم بالشكر لأعضاء مجلس الإدارة الذين انتهت عضويتهم خلال هذا العام على جهودهم المبذولة في تطوير البورصة خلال مدة عضويتهم.

كما أتقدم بالأصالة عن نفسي ونيابة عن الإخوة أعضاء مجلس الإدارة بالشكر لجميع المصدرين والمستثمرين والأعضاء والمهتمين على دعمهم المستمر وثقتهم، مع تطلعنا لعام آخر حافل بالمنجزات الهامة في السنة المقبلة. كما لا يفوتني أن أتوجه بالشكر الجزيل إلى موظفي البورصة وشركة البحرين للمقاصة الذين أظهروا القدرة العالية على التكيف خلال هذا العام بطبيعته الاستثنائية.


عبدالكريم أحمد بوجيري

رئيس مجلس إدارة بورصة البحرين وشركة البحرين للمقاصة